أخبار العالم / مصر / المصريون

إسرائيليون يلجأون إلى القضاء لدخول سيناء

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن "إغلاق الحدود مع مصر تسبب في عاصفة غضب شديد لدى آلاف الإسرائيليين الذين كانوا ينوون زيارة شبه جزيرة سيناء لقضاء عطلة عيد الفصح اليهودي".

وأضافت أن "عددًا من السائحين قرروا الاعتراض على القرار واعتبروه غير قانوني".

وأوضحت أن "وزير المواصلات يسرائيل كيتس كان قد فاجأ السياح الإسرائيليين بقراره إغلاق معبر طابا، والذي يصل إسرائيل بسيناء، وذلك بعد ورود إنذارات وتحذيرات أمنية، تتحدث عن إمكانية حدوث هجمات ضد إسرائيليين في سيناء، وتفاجأ عدد كبير من السائحين حينما وصلوا للمعبر ليجدوا أن بوابة الحدود قد تم إغلاقها في وجوههم".

وأشارت إلى أن "الأمر تسبب في احتجاج العديد على الحدود، الذين رأوا الأمر غير معقول خاصة في ظل اتفاقية السلام والعلاقات الجيدة بين القاهرة وتل أبيب، كما أصابهم خيبة الأمل والإحباط من احتمالية سماح السلطات الأمنية لهم بدخول شبه الجزيرة المصرية".

ونقلت عن عدد من السياج الإسرائيليين قولهم: "وصلت لمعبر طابا مع أسرتي وانتظرنا لفترة طويلة استمرت لساعات دو ن أن يثمر انتظارنا عن أي فائدة، فقد أصرت السلطات على إغلاق المعبر، واضطررنا  للعودة إلى منازلنا".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الكاتب الإسرائيلي تسور شزاف بعث برسالة للوزير الإسرائيلي كيتس، قال فيها إن قرار الإغلاق يمس بالحريات الشخصية لمواطني إسرائيل"، مضيفًا: "أنا أقوم بإرشاد رحلات في منطقة الجبل العالي بسيناء تحت حراسة مصرية وبدوية".

وتابع: "أنا ورفاقي مستعدون لتوقيع وثيقة تعفي دولة إسرائيل من مسؤوليتها عن أمننا خارج الحدود، فلم يحدث في الماضي أن تم إغلاق المعبر الحدودي مع دولة تقيم علاقات سلمية مع إسرائيل"، مهددًا باللجوء إلى المحكمة لعدم قانونية القرار .

وقال سائحون إسرائيليون: "ليس من حق أي أحد إغلاق الحدود، نحن نتحمل المسؤولية عن حياتنا، ولا أصدق التحذيرات التي يتحدثون عنها، الدولة تسلب  فرحتنا، لا أعرف من أين يأتون بالمعلومات عن وجود خطر؟ الخطر قائم في كل مكان  بالعالم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا