أخبار العالم / مصر / اليوم السابع

جابر نصار: الإرهابى الحقيقى من يبث البغض والكراهية ويحرف شرع الله

أكد الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، أن الإرهابى ليس هو فقط من ارتدى حزاما ناسفًا وذهب ليفجر نفسه فى عبَّاد الله فى الكنائس والمدارس والمساجد وغيرها من المؤسسات، ولكن الإرهابى الحقيقى هو من شكل عقيدة هؤلاء الشباب وأقنعهم أن فيما يفعلونه رضا لله وأن الجنة والحور العين فى انتظارهم.

 

وأضاف نصار، من خلال صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن الإرهابى الحقيقى هو من يبث البغض والكراهية ليل نهار عبر فتاوى شاذة تحض على الكره والتمييز وأغتيال الأخر نفسيا ومعنويا وجسديا، وأنه من ترك عمله فى الصناعة والتجارة والطب والهندسة وصنع له دينا من الكراهية وفقها من البغض وتفرغ لبث الكراهية والبغض فى المجتمع.

 

وأكد نصار، أن الإرهابى الحقيقى هو من يتاجر بالدين فيسوق تدينا مغشوشا ومتشددا ويجمع الأموال ويسكن القصور والفيلات ويركب أفخر السيارات ثم يوهم الناس أن الزهد فى تقصير ثيابه بضع سنتيمترات، وأنه من يسعى ليل نهار إلى زرع التطرّف فى وجدان الشباب ويختطف عقولهم ويحرف شرع الله فى مفاهيمه السامية ويفتح لهم الأبواب لكى يصبحوا قنابل تنفجر فى المجتمع بين عشية وضحاها.

 

وتابع أن الإرهاب مشكلة جذرها التطرّف، وأن تفكيك الفكر المتطرف فى عقول وقلوب الشباب يبدأ بوقف منصات إطلاق صواريخه على عقول وقلوب الشباب المصرى، وأن تلك مسئولية وطن ومسئولية الجميع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا